دانت السعودية بأشد العبارات الجريمة الإرهابية البشعة التي نفذها مستوطنون إسرائيليون فجر الجمعة، وأدت إلى حرق رضيع فلسطيني بمنزله في قرية (دوما) بمدينة نابلس الفلسطينية وإصابة عدد من أفراد أسرته بحروق شديدة.

وعبر وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير عن استنكار المملكة العربية السعودية الشديد لهذا العمل الهمجي والوحشي، الذي تم من دون وازع من أخلاق أو ضمير أو إنسانية، محملاً سلطات الاحتلال الإسرائيلية المسؤولية عن هذا العمل الإجرامي ضد الفلسطينيين.

وطالب المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته واتخاذ التدابير الضرورية اللازمة لحماية الفلسطينيين من الممارسات العدوانية للمستوطنين الإسرائيليين.