الرئيسية / المميزة / فرناس يكتب | خالد العبدالله الصباح ..( سيف الدولة الأنيق )

فرناس يكتب | خالد العبدالله الصباح ..( سيف الدولة الأنيق )

– أصبح مدرسة في الفخامة البروتوكولية والأتيكيت الأميري

– تعلم فن البروتوكول على يدي سمو الشيخ ناصر المحمد والمرحوم عبدالعزيز العبدالرزاق

– رباضي ، متقن لعمله ، جده صباح الناصر ويخدم البلد من أي موقع

image

إن للمتنبي بيتاً شعرياً جميلاً وهو ( على قدر أهل العزم تأتي العزائم،، وتأتي على قدر الكرام المكارم) حيث قاله في مدح سيف الدولة الذي كان كبيراً في همته وقوي العزم ، فدائماً الإنسان الناجح يكون مقداماً، مبادراً، جريئاً ، متحمساً ولا يتأثر بالأشخاص الفاشلين ، فجمالية البيت الشعري الذي استند عليه بداية المقال لا ينطبق إلا على أشخاص مثابرين تميزوا وميزوا مواقعهم ، فمنهم الشيخ خالد العبدالله الصباح رئيس المراسم والتشريفات بالديوان الأميري ذلك الأنيق الذي يظهر مع سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه ، فذلك الأنيق عرفه أهل الكويت وعرفته الدول المختلفه لحضوره الجميل مع سمو الأمير وأيضا على شاشات التلفاز .
عندما يطل الشيخ خالد العبدالله الصباح بابتسامته الجميلة على شاشة التلفزيون يتبادر الى الذاكرة لقطات مبايعة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في دار سلوى فتلك اللقطات خالده في ذهن أهل الكويت ، ( فسيف الدولة الأنيق ) لديه أسرة صغيرة وهي كل شيء بالنسبة له وحاصلاً على ماجستير في العلوم الدبلوماسية ، فالتحق بالمراسم والتشريفات الأميرية في فترة الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد ليصل بطموحه وتفانيه بالعمل لمنصب الرئيس .
نعم عندما يُذكر الشيخ خالد العبدالله يتبادر إلى أذهان البعض جده صباح الناصر الذي أحب الكويت وأحبه الشعب لتواضعه وقربه منهم ، فتلك الخصائل ورثها عنه الشيخ خالد الذي توفي والده الشيخ عبدالله وهو في سن العاشرة من عمره ، وتبدأ معه رحلة الكفاح ويتلمذ بالعمل الدبلوماسي على يدي الشيخ ناصر المحمد والراحل عبدالعزيز العبدالرزاق رحمه الله ، ويتعلم أصول وفنيّات البروتوكول والعمل الدبوماسية والاتيكيت لأنه ملتزماً بالوقت لا يعرف الملل أو الكلل فحرصه على انجاح عمله ببداية يومه بتمام الساعة السادسة صباحاً علاوة على انه رياضي ورئيساً لإتحاد الكاراتيه.
الشيخ خالد العبدالله الصباح يعتبر أحد التلاميذ في مدرسة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه الذي أضاف للعبدالله الكثير ولعل أحدها الإنسانية فحصول سمو الأمير على اللقب العالمي بلاشك سينعكس على شخصية رئيس المراسم والتشريفات لأنه يرى أن قدوته هو قائد الإنسانية، ومما لا شك فيه أن الشيخ خالد العبدالله أصبح مدرسة فخمة تجب الاستفادة منها في المراسم والتشريفات والبروتوكول والسلوك الراقي ، وهو محط أنظار وإعجاب لدى العديد من المهتمين بالعلاقات العامة وفي السياسة الدولية لأنه ( سيف الدولة الأنيق ) .

إقرأ أيضاً

اتحاد نقابات بالقطاع الحكومي : أمن الكويت خط أحمر

اوضح اتحاد نقابات العاملين بالقطاع الحكومي في بيان له وقوفه مع الاجراءات الديبلوماسية التي اتخذتها ...

2 تعليقان

  1. فرناس الإبداع في اقتناص الاطروحات و المواضيع و الاستضافات المميزة و الشيخ خالد مميز وكفيتو ووفيتو بالتعبير عن مايمتاز فيه ابوعبدالله

  2. ماشالله سلالة صباح الناصر يمتازون بالكرم والذوق والاناقة والرقى بالتعامل

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com