الرئيسية / تكنولوجيا وعلوم / إنفيديا “ماكس-كيو” يَعِد بحواسيب ألعاب محمولة نحيفة

إنفيديا “ماكس-كيو” يَعِد بحواسيب ألعاب محمولة نحيفة

عرضت شركة إنفيديا الأميركية المتخصصة بتصنيع معالجات الرسوميات تصميمها الجديد لبطاقات الرسوميات المسمى “ماكس-كيو” (Max-Q) الذي يُمكِّن من تصنيع حواسيب ألعاب محمولة أكثر نحافة وهدوءا وأعلى سرعة.
وتعد حواسيب الألعاب المحمولة سميكة تبعا لعدد من الأمور أهمها تصميم بطاقة الرسوميات الموجودة دخل تلك الحواسيب، وقد سعت الشركات المُصنِّعة باستمرار لتحقيق المعادلة المطلوبة بين الأداء المرتفع والقدرة على التبريد وتشتيت الحرارة وتقليل سماكة الحاسوب، الأمر الذي دفع إنفيديا إلى محاولة حل تلك المعضلة عن طريق التصميم الجديد “ماكس-كيو”.
ويذكر أن مصطلح “ماكس-كيو” ليس بجديد حيث تستخدمه إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) فيما يخص هندسة الفضاء الجوي للإشارة إلى أقصى ضغط ديناميكي تتعرض له المركبة أثناء الطيران، وقد حاولت إنفيديا تطبيق المفهوم ذاته على الحواسيب المحمولة حيث تريد بناء أنحف حاسوب محمول للألعاب مع توفير أقصى أداء يمكن الحصول عليه من بطاقة الرسوميات.
ويسمح التصميم الجديد، الذي جاء نتيجة تعاون إنفيديا مع الشركات المصنعة للحواسيب المحمولة، بزيادة أداء التبريد دون الحاجة إلى سماكة إضافية عادة ما ترتبط بأي حاسوب محمول للألعاب عالي الأداء.
ووفقا لإنفيديا، فإنه بإمكان اللاعبين توقع الحصول على حواسيب محمولة بسماكة أقل بثلاث مرات من الحواسيب الحالية وتصل إلى 18 ميليمترا فقط عبر التصميم الجديد، مع أداء يعادل ثلاثة أضعاف الأداء الحالي بفضل استخدام بطاقة الرسوميات جيفورس جي تي أكس 1080 المصنعة وفقا لتقنية التصنيع 16 نانومتر.
وتستعد العديد من الشركات المصنعة للحواسيب المحمولة مثل أيسر وألينوير وأسوس وأتش بي ولينوفو وأم أس آي لتقديم التصميم الجديد ابتداء من 27 يونيو/حزيران القادم.

إقرأ أيضاً

“جودي”.. برمجية خبيثة تصيب هواتف أندرويد

كشفت شركة أمن المعلومات “تشكبوينت” وجود العشرات من تطبيقات أندرويد التي أصابت أجهزة المستخدمين ببرمجية ...

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com