الرئيسية / أمنيات / بشار النصار : المحكمة تلغي حكماً بحبس موكلي 15 سنة بتهمة الاتجار بالمخدرات

بشار النصار : المحكمة تلغي حكماً بحبس موكلي 15 سنة بتهمة الاتجار بالمخدرات

ألغت محكمة الاستئناف الدائرة الجزائية الخامسة برئاسة المستشار إبراهيم العبيد حكما بحبس المتهم الأول والثاني 15 سنه عن تهمه الاتجار بالمخدرات والثالث والرابع 4 سنوات عن تهمه التعاطي وتقضى مجددا ببراءتهم من التهمه وأمرت بمصادره المضبوطات.
تخلص الواقعة حسبما صوره ضابط الواقعة من إن معلومات سريه ودرته من احد مصادره تفيد أن المتهم الأول يحوز ويحرز مواد مخدره بقصد الاتجار والتعاطي فاستصدر إذانا من النيابة العامة بضبط وتفتش المتهم بعد ذلك أوعز لمصدره بترتيب عملية بيع وشراء مع المتهم فتم الاتفاق على شراء كمية من المواد المخدرة مقابل 300دينار وبالفعل أبدى المتهم استعداده وفي اليوم والوقت المحددين للاتفاق انتقل المصدر السري والضابط على رأس قوة من رجال المباحث وراقبوا عملية البيع والشراء فشاهدوا المتهم الأول ومعه الثاني يستلمون المبلغ المالي ويسلمون المصدر السري المواد المخدرة وحاولو القبض عليهم تمكن الأول من الهروب داخل منزله فتمكنوا من القبض عليه وشاهدوا المتهم الثالث معهم وكان بحالة غير طبيعية ووجدوا فتات لثلاثة سيجارات وكذلك 3 سيجارات معدة للتعاطي وكذلك قطع لمادة الحشيش المخدرة واقر المتهمين بأنهم يقومون بالاتجار والتعاطي وارشد المتهم الثاني عن المتهم الرابع مقررا انه مصدرهم بالتحصل على المواد المخدرة وهو محبوس وقام بالاتصال به ورتب معه على عملية شراء نصف كيلو حشيش مقابل 800 دينار وتوجهوا إلى المكان المتفق وحضر المتهم الخامس واخرج قطعتين كبيرتين الحجم إلا انه قبل التسليم شعر بوجود المباحث ففر بسيارته وبعدها تركها وفر هارباً على الأقدام ولكنهم توصلوا إلى شخصية من واقع أوراقه الثبوتيه التي خلفها في المركبة.
عرض المتهمين على النيابة العامة وأنكروا ما نسب لهم من اتهام وحضر معهم في جلسات محكمة أول درجة محامينهم وترافعوا وبعد ذلك أصدرت المحكمة حكما يقضي بحبس الأول والثاني 15 سنه والثالث والرابع 4 سنوات وبراءة الخامس.
طعن المتهم الأول بالاستئناف ووكل المحامي بشار النصار كما طعن باقي المتهمين على الحكم وحضر المحامي بشار النصار وترافع دافعا ببطلان القبض على المتهم الأول لحصوله بدون إذن من النيابة العامة وأثناء مرافعته قدم للمحكمة صور لأربع اذونات مزورة بطريقة فنية يصعب اكتشافها وكلها باطلة إما كانت قبل القبض أو بعد القبض بفترات انتهاء سريانه مقررا أنها هي الاذونات التي استخدمها الضابط للقبض على المتهم فطلبت المحكمة أصول الاذونات فقام النصار بالطلب من المحكمة أصل الإذن محل القضية فلم تجده المحكمة وبعدها اخرج النصار أصول الاذونات المزورة التي أعدها ليبين للمحكمة كيفية بساطة التزوير على الصور متمسكا بأقوال الضابط التي لم ينتبه عليها أحدا أمام النيابة العامة حيث سئل عن أصل الإذن وكانت إجابته انه فقط أثناء عملية القبض مبيناً  انه كيف لنا أن نحكم على متهمين بوجود مهنة اصطناع الإذن في حالة فقد الأصل كما دفع النصار ببطلان كل الإجراءات اللاحقة على القبض لأنها نتاج إجراءات باطلة.
بعدها قضت المحكمة ببراءة المتهمين.
 

إقرأ أيضاً

جاسر النجدي: إشادات من أعلى المستويات بنجاح مبادرة تأهيل ١٠٠ مدرب كويتي في أكاديمية المدربين الكويتية خلال مشاركتنا في معرض “كويت اكسبو ٢٠١٨”

أعلن رئيس أكاديمية المدربين الكويتية جاسر مساعد النجدي عن مشاركة فريق من مدربي الأكاديمية وكذلك ...

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com