الرئيسية / إقليمي وعالمي / بريطانيا: روسيا تدعم السفاح “بشار”.. ولا تفرّق بين “داعش” والمعارضة المعتدلة

بريطانيا: روسيا تدعم السفاح “بشار”.. ولا تفرّق بين “داعش” والمعارضة المعتدلة

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم انه بات من الواضح ان التدخل العسكري الروسي في سوريا “لا يعمل سوى على دعم رئيس النظام السوري السفاح بشار الأسد”.

واتهم كاميرون في تصريح صحفي القيادة الروسية “بعدم التفريق بين تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية (داعش) وبين القوى السورية الشرعية والمعتدلة” التي تقاتل قوات النظام منذ عام 2011.

وذكر ان العمليات العسكرية التي تقودها موسكو لاقت ادانة واسعة “ومنطقية” من جانب الدول العربية معربا عن اعتقاده بضرورة انتهاز الظروف الحالية للدفع نحو حل سياسي عاجل للازمة من اجل اعادة الاستقرار للبلاد والمنطقة.

وجاء تصريح كاميرون بعد ساعات على تصريح مماثل لوزير دفاعه مايكل فالون الذي اتهم روسيا بتنفيذ ضربات جوية “عشوائية” أدت الى مقتل مدنيين معتبرا ان معظم العمليات العسكرية الروسية تستهدف معارضي رئيس النظام السوري.

وقال فالون في مقابلة مع صحيفة (ذي صن) اليوم ان المعلومات التي جمعتها الاستخبارات البريطانية تشير الى ان ضربة جوية روسية واحدة فقط من مجموع 20 ضربة استهدفت هدفا تابعا لتنظيم (داعش).

إقرأ أيضاً

نيويورك تايمز: أميركا تعزّز تجارتها مع إيران رغم صفقات السعودية

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أظهرت، من الناحية العملية، استعدادها ...

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com