استشهد وأصيب 12 جندياً سعودياً بعد تعرضهم لقذائف حوثية، اليوم الجمعة، وجمعيهم من العناصر الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، التي أوضحت على لسان متحدثها الأمني اللواء منصور التركي أنه “عند الساعة العاشرة وعشرين دقيقة من صباح اليوم الجمعة تعرض مركز المسيال بقطاع ظهران الجنوب بمنطقة عسير لقذائف عسكرية كثيفة من داخل الأراضي اليمنية، حيث تم التعامل مع الموقف بما يقتضيه وذلك بالتصدي للعدوان، والتنسيق مع القوات البرية للتعامل مع مصادر إطلاق القذائف بالأراضي اليمنية، وتم تدمير منصات إطلاق القذائف، والسيطرة على الموقف”.

وأضاف “وقد نتج عن ذلك استشهاد العريف أحمد جعفر حسن المجيشي، والجندي أول محمد علي ياسين العمري، والجندي أول حسن ناصر محمد بشيري تغمدهم الله بواسع رحمته وتقبلهم في الشهداء، كما تعرض (7) سبعة من رجال حرس الحدود للإصابة وتم نقلهم إلى المستشفى”.

كما أوضح “أنه عند الساعة التاسعة من صباح اليوم الجمعة الموافق 15/10/ 1436 هـ تعرضت دورية مساندة من قوة المجاهدين بقطاع الطوال بمنطقة جازان لمقذوف عسكري من داخل الأراضي اليمنية مما نتج عنه استشهاد أحد أفرادها/ خالد مساوى حمدي تغمده الله بواسع رحمته وتقبله في الشهداء، وإصابة زميله ونقله إلى المستشفى”.